تعليقات القراء حول رواية “ترجمان الملك” (2)


منقول من منتديات العيلفون جنة عدن: انقر على العناوين أدناه لمطالعة التفاصيل [fusion_builder_container hundred_percent=”yes” overflow=”visible”][fusion_builder_row][fusion_builder_column type=”1_1″ background_position=”left top” background_color=”” border_size=”” border_color=”” border_style=”solid” spacing=”yes” background_image=”” background_repeat=”no-repeat” padding=”” margin_top=”0px” margin_bottom=”0px” class=”” id=”” animation_type=”” animation_speed=”0.3″ animation_direction=”left” hide_on_mobile=”no” center_content=”no” min_height=”none”][fusion_toggle title=’يحيى الشيخ ادريس الحبر’ close = ‘closeAll’] كتب يحيى الشيخ ادريس الحبر: بداية لا أود أن أكرر ما قاله…

ترجمان الملك – مقدمة الرواي


مُقَدِّمَةُ الرَّاوِيِ لَمْ أَعْجَبْ حِينَمَا استَدْعَاني مِنْ بينِ أطلالِ الماضي الغَابِرِ، لتقديمِ رِوَايَتِهِ للناسِ، في زَمَانكِمُ هَذَا، فَقَدْ كُنتُ أَعْلَمُ أَنَّهُ يَحْتَاجُنِي. أنا الشابُّ “سِيْسِّي بن أَبِيْلُّو بن دَلْمَار”، الذي عاشَ حياةً حافلةً في زمانِهِ، ثم ماتَ وماتتْ مَعَهُ قِصَّتُهُ. لم يسمعْ بهِ ِأَحَدٌ في عصرِكُمْ هذا. وَحِينَ حَدَّثَنِي أنَّ أَحَدَاً في زَمَانهِ لا يقْدِرُ…

ترجمان الملك – مقدمة المؤلف


هَذِهِ الروايةُ تَعْكِسُ بَعْضَ جَوَانِبِ شَغَفِي بِحِقْبَةٍ هَامَّةٍ في تَأرِيخِ شِمَال شَرْقِ أفريقيا، فَهِيَ تَرْوِي أَحْدَاثَاً وَوَقَائِعَ على ضِفَافِ النيلِ الأزرَقِ في القُرُونِ الوُسْطَى، نَسِيَهَا الناسُ، إلا بَقَايَا أَطْلالٍ قَديمةٍ هَامدةٍ، أو عِبَارَاتٍ نُقِشَتْ عَلى صَفْحَاتِ الكُتُبِ القَدِيمةِ المَنْسِيَّةِ التي لَمْ يَعُدْ يَقْرَأهَا أَحَدٌ. قَرَّرْتُ أَنْ أَتَخَلَّى عنْ حَاضِرِي قَليلاً وَأَسْتَنْطِقََ ذَلكَ الماضي بِعَقْلِي وَكِيَانِي.…

حكومة أبوظبي الإلكترونية


أوضح الدكتور عمر فضل الله مستشار تقنية المعلومات نائب مدير مشروع الميكنة في دائرة البلديات والزراعة أن المشروع هو الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط ويتضمن مشاريع فرعية لاحصر لها حاليا حيث يتم زيادة عدد المشاريع بصورة مستمرة نظرا لضخامة المشروع الرئيسي فضلا عن أنه يتضمن أنظمة متعددة تعمل كمجال واحد وتضم خدمات هندسية

بين شارع القبة وسوق ودريا


ولدت لأبوين فقيرين، وكنت الابن  رقم ثمانية في الترتيب ورقم سبعة في واقع الحال حيث توفيت أختي الكبرى (ريا) وهى صغيرة. وكان أبي يعمل بالجزارة، وكان مكافحاً. ربانا فأحسن تربيتنا ووقف عمره كله على تنشئتنا التنشة الصالحة، ولم يدخر وسعه في تعليمنا والإنفاق علينا من الحلال.  العيلفون شارع القبة   “يقع شارع القبة خلف مسيد الشيخ ادريس بن الأرباب

ذكريات الطفولة


أذكر جيداً أنني فتحت عيني على بيت مليء بالحياة والحركة. أم سلمة وإسماعيل وعلي وإسحاق وختم وصفية ومعنى .. سبعة إخوة وأنا ثامنهم، كان معنى أخي الذي يصغرني مباشرة، ولم يكن أنور أخي الأصغر قد ولد بعد.. قد أذكر أيام الطفولة المبكرة، المبهرة، أذكرها جيداً، “نَبَّاه مانديد” – حين يصعد على الدرجة الأولى أو الثانية…

العيلفون تعيد ذكرى الأديب أبوبكر خالد


بسم الله الرحمن الرحيم أمسيات العيلفون في لمسة وفاء للأديب ابو بكر خالد مضوي في يوم الجمعة الموافق الجمعة 25-11-2011م بحضور انيق من قبيلة الأدباء والأعلاميين : العيلفون تعيد ذكرى الأديب ابوبكر خالد الدكتور تاج السر الحسن …يستعيد ذكرياته ويروى المشاهد فى قصيدة د احمد الصادق ..ابوبكر خالد متفرد وله نكهته الخاصة فى كتابة القصة…

ياخسارة


ليتني الآن ابنَ خمسِ ليت يومي صار أمسِ قَدَمِي ما ذاقت النَّعْلَينِ بعدُ وقميصيَ الدَّمُّورُ مَلآنٌ غُبَارَا ونواةُ “الكُدَّةِ” الرَّبدَاءِ في جيب قميصي و “كُدُنْدَارٌ” تَمَشَّىَ في قميصي وهنا “قَلابَةُ” القُمْرِيِّ في جَيبِ قَميصِي وبقايا التمرِ والفُولِ الذي وضعتهُ أمِّي كُلُّ هَذَا وخَليطُ النَّبَقِ الأصفرِ في جيبِ قَميصِي. تحت ظل الشجر الوارف في نصف النهارْ…

الصُّعُودُ إِلى القَمَر


أَمْسِكْ بِيَدَيْكَ شُعَاعَ القَمَرِ السَّاطِعِ وَاصْعَدْ لا تَنْظُرْ حَوْلَكَ أَبَدَاً .. فالكونُ هَبَاءْ وانظُرْ للقمرِ الضاحكِ من فوقِ  الأشياءْ واصْعَدْ.. وَتَطَلَّعْ للآتي مِنْ آفاقِ الغَيْبِ ومِنْ فَيْضِ الأسماءْ. واصْعَدْ.. وارْسِمْ من ضوءِ القمرِ الصادقِ في أعماقِكَ كَوْناً حَيَّاً قمراً حَيَّاً … حُبَّاً حَيَّاً فالباطنُ يَا صَاحِ هُوَ الحَيُّ الباقي فَوْقَ الأحياءْ واجعلْ من ظاهرِ هذا…

حيرة


تشطير قصيدة للشاعر سيد قطب قال الشاعر سيد قطب يحكي حيرته واضطراب نفسه: اطمأن الليل إلا من فؤاد   خافق يرجف كالطير الجريح مستطار هائم في كل واد      أفمــا آن له أن يستريـح إنه يهفو كما يهفو الطريد    باحثا في الأرض عن مأوى أمين حيرة لجت على هذا الشريد       ليته يلقى شعاعا من يقين أنا لاأبكي…

الفتى الشهيد عمار عمر بركات


 يَالابتهالاتِ الأمانيِّ الموشاةِ النبيلة في عَتْمَةِ الدَّجْنِ الرهيب حينما أشرَفْتَ يا عَمَّارُ جناتٍ ظليلة والأنفسُ الغراءُ صبحٌ أَشْرَقَتْ فيهِ المعَانِي والنفوس إذ تُرْفَعُ الأَيدِي النَّحيلةُ في السماء والألسنُ الفصحى دعاء والأعينُ الحرَّى دموعٌ مستطيلة تبكيك يا عمارُ يا ضوءَ القبيلة كان عمارُ فتىً يمتدُ طولاً في السماء وكأنه يشتاقُ للأملاكِ فوقَ الناس والأشياء كان ملءَ…

تسنيم وسكر


حينما أقبلْتِ ياتسنيمَ جنات وريقة زادَ مدُّ الكون في تلك المسافات الطليقة.. وتنادت كلُ أرواح الصبايا منذ أزمان سحيقة. جئن كى يبصرن أنوار الحقيقة.. ويحيين الشقيقة. زغردت أفراح نفسي في حناياها الشفيقة. عردت تلك الأماني الخفرات وتسابقن إلى كل الجهات فأفاقت أنفس كانت موات ثم سبحن لمن يحيي الرفاة. أنت بسمات الشمال    أنت أنسام…

وقالت هيت


طرابلس الغرب 1977 وحين أضاء وجهك خافقي بالنور واجتاحت رياح الشوق كل جوانحي الغبراء حلمت بأنني يوسف وأنك تلكم التياهة الغراء تدعوني بكل لسان وقالت هيت، قالت هيت يا إنسان بل هيهات أأهرب منك؟ أين الباب؟ أين بربك المفتاح؟ فبابك مغلق موصد بغير رتاج وروحك قدت القمصان من قبل ومن دبر ومن علو ومن سفل…

قال لي اكذب تجمل


تشطير قصيدة الأستاذ أنور خالد قال لي: إكذب تجمَّـلْ قلتُ: بالصدقِ أفــوز ! قال لي: داهِن تُبجَّـلْ قلتُ: هذا لا يجــــوز ! قال لي: نافِـقْ لِـتحيا قلتُ: مَنْ رزقي يحوز؟ قال إنَّ الـفـقــرَ مُـــرٌّ قلتُ: في النفسِ كـنوز ! *** حِينَ يفشو الوَهْـنُ فينا يصبحُ التطـفيفُ عادة ! ثم يمسي الـزَّيــغُ دينا والقــناعـاتُ عـــــبادة !…

سلامة والقس


بيني وبين المرحوم الأستاذ الدكتور عبد الله الطيب ودٌ قديم، منذ أن كنت طالباً بالسنة الأولى بكلية الاقتصاد جامعة الخرطوم، وكان هو مدير الجامعة،، ثم انقطع زمناً حين انقطعت عن الدراسة بالجامعة وهجرتها إلى جامعات الخليج ثم حين عدت للسودان كان رحمه الله كثيراً ما يزورني بمكتبي بمركز الدراسات الاستراتيجية لنتفاكر في أمر إنشاء المكتبة…

عشق مالك بن الصمصامة


أحببت أن أشارك الإخوة والأخوات بعض ذكرياتي في الأدب، وخاصة ما جرى بيني وبين الأستاذ الشاعر سيد محمد الحسن الخطيب، منذ أن كنا طلاباً، فقد وجدت بخط يده يوماً على سبورة إحدى قاعات كلية الهندسة بجامعة الخرطوم في السبعينات أبياتاً لمالك بن الصمصامة خطها سيد الخطيب بالطباشير الأبيض على السبورة السوداء : أحب هبوط الواديين…

محتار ومنتحب


فَرَدْتُ إليكِ أجنحةَ الأساطير ِ وطرتُ إليكِ جُبتُ حَنَادِسَ الظُلماتِ آفاقَ الديايجيرِ خرقتُ إليكَ أسجافاً أعَدْتُ حكاية المسحور أرضَ الصندلِ الغافي وعرسَ الجن والحورِ أعدتُ. أعدتُ.. لو تسمعْ ستدركُ لوعتي يوما وتلمحُ دمعتي يوما. فتجمعُ من نِثَارِ البرقِ تجمعُني شَجَى هَذِي المزاميرِ.. فيا أملاً تبدَّدَ في زوايا الخوف أُدركهُ فيُبكيني وأَترُكُهُ فيُبكيني. وأرسِمُهُ.. فأذهَلُ عن…

قيوم حي


حي قيوم .. قيوم حى قلبي طير في قفص الأضلاع.. يخفق مذ قلت له كن.. سبحانك دَقَّ فَدَقَّ .. وعَظُمَ فَرَقَّ وعَرَفَ فأبصَر.. أن الكون الحىْ وغير الحيْ وغير الكون بدون رضائك ليس بشيْ أحب فخفق بنبض الحب وحب الرحمة فيء الفيْ وانسكب جمال ونور جلال بهائك فوق ظلام ودجن الغىْ فانفرد الطىْ نفسي مهجٌ رويت وامتلأت…

أحلام النائم واليقظان


فانتازيا الأحلام أحلام النائم واليقظان تبلغني عنك النجوى فأسافر .. أضرب في الآفاق أفتش عنك بلا جدوى وأطير على صهوات الأشواق مشتاق مشتاق مشتاق وأسافر في تلك الأحداق وأحط على كل الآماق وأغوص لأعماق الأعماق ما أجمل عينك من مثوى وأشيد عرش الحلم على الشرفات توقان أفتش في الطرقات وأتيه فألتمس السلوى وأظل أطوف بلا…

السائل عن كنه حبيبي


هذه بعض قصائد قديمة كتبتها منذ ثلاثين أو أكثر من السنين،، نسيتها ونسيها الناس. واليوم وجدتها ، وسوف أنشر بعضها للناس، لا ليقولوا أحسنت ولكن أردت أن أشارك الآخرين ببعض نبض مشاعري في القديم. والشعر لا يبلى إذا كان له في النفس مكان. السَّائِلُ عَن كُنْهِ حَبِيبِي مَن مِنكم يَا سادَةُ.. ذاكَ السائلُ عن كُنهِ…

طفولتي الباكرة


نشأت في بيت عتيق وسط أسرة مكونة من أبي وأمي وجدتي لأمي وستة من الإخوة الذكور واثنتين من الإناث. كان بيتنا العتيق يقع خلف مسيد الشيخ ادريس بن الأرباب مباشرة، وكان يضم في حوشه خلوة الفكي أحمد “أب كتحة” جدي لأمي وكان الباب الأمامي يفتح على الطريق المؤدي إلى قبة الشيخ ادريس مباشرة. وكان بيتنا…

النسب


بسم الله  الرحمن الرحيم نسب عمر أحمد فضل الله من جهة الآباء:  عمر بن أحمد بن فضل الله بن الفحل بن الفقيه الطاهر بن الفقيه عمر بن جاه الله بن محمد قارح بن عبد الله بن أحمد بن عبد العزيز بن أحمد بن حمد القاتم بن عبد الباقي بن أحمد بن نافع بن عدلان بن عرمان…

المؤتمر العام الأول ، تحت شعار ، المكتبات السودانية و تحديات القرن الحادى و العشرين، قاعة الشهيد ،الخرطوم 17 – 18 أكتوبر 1998


المؤتمر العام الأول ، تحت شعار ، المكتبات السودانية و تحديات القرن الحادى و العشرين، قاعة الشهيد ،الخرطوم 17 – 18 أكتوبر 1998

تقرير عن المؤتمر الأول للجمعية السودانية للمكتبات و المعلومات